Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
، مقالات،

تعتذر شركة Bumble عن إعلانها المناهض للعزوبة


أصدرت شركة تطبيقات المواعدة Bumble اعتذارًا عن إدارة حملة إعلانية يبدو أنها تخجل النساء لعدم نشاطهن جنسيًا وتسخر من الأشخاص لاختيارهم العزوبة بدلاً من المواعدة.

بعد تحديث تصميم تطبيقها وعلامتها التجارية في أبريل لمحاولة جذب مستخدمين جدد “منهكين من مشهد المواعدة”، عرضت Bumble سلسلة من الإعلانات على اللوحات الإعلانية التي تحتوي على رسائل مثل “أنت تعلم جيدًا أن نذر العزوبة ليس هو الحل”. و”لن تتخلى عن المواعدة وتصبح راهبة”. واجهت الشركة رد فعل عنيفًا سريعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من المستخدمين الذين أدانوا الإعلانات لنزع الشرعية عن العزوبة كخيار شخصي صالح.

وقالت الشركة عبر منشور على موقع إنستغرام يوم الاثنين: “لقد ارتكبنا خطأ”. “كانت إعلاناتنا التي تشير إلى العزوبة محاولة للتوجه إلى مجتمع محبط بسبب المواعدة الحديثة، وبدلاً من جلب الفرح والفكاهة، فعلنا العكس عن غير قصد”.

وقالت الشركة إنها ستزيل الإعلانات وستتبرع للخط الساخن الوطني للعنف المنزلي والمنظمات الأخرى التي تدعم المرأة. سيتم أيضًا تقديم مساحات اللوحات الإعلانية لهذه المنظمات لعرض “إعلان من اختيارها” للمدة المتبقية التي حجزتها Bumble لها.

واتهم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الحملة الإعلانية بأنها تتعارض مع المبادئ التأسيسية لشركة Bumble، التي انطلقت عام 2014 بهدف خلق بيئة مواعدة أكثر ملائمة للنساء. وأشار النقاد إلى أن الحملة ترفض الأشخاص الذين يختارون العزوبة، بما في ذلك مستخدمو Bumble اللاجنسيون والأشخاص الذين يتجنبون ممارسة الجنس بسبب الصدمة، وأشاروا إلى الفروق اللغوية العنصرية في الإعلانات التي تصور امرأة سوداء.

بدأت النساء أيضًا في تبني العزوبة كوسيلة للاحتجاج على الأدوار الصارمة بين الجنسين، والتمييز الجنسي، والعنف الجنسي، مثل الحركة النسوية 4B في كوريا الجنوبية، والتي تنبذ ممارسة الجنس مع الرجال، والزواج، وإنجاب الأطفال.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى